Book Close
فنادقنا
Arrival date
Departure Date

يمنحكم نزل الفاية متعة استكشاف الوجهات الخلابة وسحر الضيافة

13 مايو 2019

إيذانا بانطلاق عصر جديد من الضيافة ، فقد بدأ فندق الفايا بتغيير الصورة المالوفة للسفريات الفاخرة. إبتداءً من أحدث المباني من مجموعة الشارقة ( مسك) و التي نالت استحسانًا كبيرًا ، فقد تم إنشاء الفندق ليأسر زواره ويقدم لهم تجربة مدهشة لم يسبق لها مثيل.

يقع هذا الفندق الفاخر المكون من خمس غرف نوم ضمن مشروع مليحة الأثري والسياحي البيئي ، والذي يعد من إحدى المشاريع الفريدة من نوعها في المنطقة. تم بناء الفندق في الستينيات من القرن الماضي 1960 ، وقد كانت ردهة الاستقبال عبارة عن عيادة ومحل بقالة في يوم من الايام. يقع الفندق بالقرب من أول محطة بترول أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يقدم المنتجع الصحي في فندق الفايا ملاذًا شخصياً وخاصاً للضيوف المقيمين في الفندق فقط ، ويمنح زواره تجربة مميزة مستوحاة من المناظر الطبيعية المحيطة به، يسمح جو المنتجع الهادئ بالاسترخاء التام. تعد الخصوصية أمرًا أساسياً لذا فقد أقيم المنتجع في مبنى منفصل مع اطلالة رائعة على الصحراء. يعد المنتجع من احد المنتجعات الفريدة من نوعها في المنطقة ، حيث يعتمد المنتجع على عنصر الماء.

بإمكان الضيوف الانطلاق في رحلة صحية عند الانغماس في غرف الملح العشبي وملح الهمالايا ، قبل التوجه إلى الممشى الاستوائي حيث تأخذهم مجموعة متميزة و منتقاة من مرشات الاستحمام المتنوعة، الأضاءة والترددات الصوتية الى تجربة ساحرة تمامًا، تعزز كل من الصحة البدنية والعقلية ،كما تساعد الغرف في الحد من الالتهابات ، ومساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي ، بالإضافة الى تحسين الحالة الصحية بصورة عامة .

يضم الفندق غرفة لتناول الطعام ، منطقة استقبال ، مكتبة ودكة على السطح. في وحدة منفصلة و على بعد مرمى حجر تقع جوهرة المبنى و هو منتجع صحي بكر يقع بجانب الخمس غرف. المنتجع الصحي فريد ومتميز و يعتمد على عنصر الماء. بإمكان الضيوف الانطلاق في رحلة صحية عند انغماسهم في غرف الملح العشبية – ملح الهمالايا، قبل التوجه إلى الممشى الاستوائي حيث تأخذهم مجموعة متميزة و منتقاة من مرشات الاستحمام المتنوعة، الأضاءة والترددات الصوتية الى تجربة ساحرة تمامًا، تعزز كل من الصحة البدنية والعقلية .يتوفر مسبح خاص بالمياه المالحة للضيوف بالفندق، مما يتيح مكاناً مثالياً للجلوس و الاسترخاء و احتضان المناظر الصحراوية الخلابة.
المكان مخصص فقط للضيوف المقيمين تحت حجز واحد، حيث يعتبر التفرد هو جوهر التجربة. إن الاهتمام بالتفاصيل و التمعن في سحر الاماكن المحيطة يمنحكم المغامرة التي لطالما حلمتم بها. إن إلقاء نظرة على النوافذ الممتدة من الأرض الى السقف والتي تتيح لكم التمتع بجمال الطبيعة التي تخلب الألباب لهي بحق من اجمل مميزات المبنى، اضافة الى الكوات الموجودة في غرف النوم التي تفتح لكم ابواب مراقبة النجوم و حكايا المساء المليئة بالسحر و الشغف.
هذه التجربة الفريدة ستأخذكم الى قلب الطبيعة الخلابة و رمال الصحراء الذهبية ولن تترك لكم الا خيار الوقوع في حب المكان مع هذه المغامرة الساحرة